موضة,جمال,صحة,الديكور

تعرفوا على منى أبو سليمان

تعرفوا على منى أبو سليمان

منى أبو سليمان شخصية محبوبة من الجميع، ليس فقط كإعلامية ولكن كواحدة من أكثر السيدات العربيات تأثيراً. تحدثنا معها عن أشياء كثيرة، فلا تفوتوا ما قالته لنا...

أخبرينا المزيد عن نفسك وكيف بدأتي مشوارك؟

أعتقد أن حبي للإستطلاع دفعني لإستكشاف وظائف وتحديات كثيرة. درست أدب إنجليزي، وفي كل مرة أرى فرصة مثيرة، أقوم باغتنامها فوراً. لا أتوقف عن ما أقوم به ولكني أجرب الشيء الأخر وأرى إن كان يعجبني وإن كنت أجيده. فإن كنت أجيده، فبعد سنة من عمل الشيئان في نفس الوقت، أترك الأخر وأركز على الجديد. أهم شيء هو أن أحب عملي.

كيف أثر فيكي العمل والدراسة بالخارج؟

لقد ترعرت في السعودية، درست في ماليزيا والولايات المتحدة وسافرت حول العالم مع عائلتي. مكنني كل ذلك من تفتيح عقلي لإمكانيات مختلفة. العالم مبهر للغاية، مختلف للغاية ولكنه في نفس الوقت متماثل. بالإضافة إلى ذلك، إنتقالي من مدرسة إلى أخرى مكنني من أن أصبح أكثر مرونة وجعلني أحب أن أجرب أشياء جديدة. كان من المستحيل أن أعيش في قوقعتي الخاصة.

ما هي بعض التحديات التي كان عليكي مواجهتها؟

أنا أحب التحديات، ولكن كان هناك بعض التحديات أقوى من الأخرى على الأخص عندما كنت في سن المراهقة. أعتقد أن ارتدائي للحجاب وأنا في الولايات المتحدة، عندما لم يكن الكثير يرتدوه في ذلك الوقت هناك، كان أمر صعب. عندما كنت طفلة في المدرسة كان الكثير يضحكون علي، وإكتساب الأصدقاء لم يكن بالأمر الهين، بالأخص لأني كان علي أن أترك اصدقائي القدام.

كان الدخول من مهنة للأخرى أمر صعب. كان علي أن أتعلم ثقافة جديدة، مصطلحات جديدة وأداء جديد سريعا للغاية؛ من مجال الإعلام، الأعمال الخيرية، الأزياء والإستشارات. هذا الأمر مسلي ومفيد للغاية ولكنه يتطلب كثير من العمل.

كثير من الناس كانوا يحبوا برنامج كلام نواعم، كيف تصفين تجربتك في هذا البرنامج؟

مدهش! أحببت العرض، زملائي، ونحن نبقى اصدقاء حتى يومنا هذا. وسائل الإعلام هي الطريقة في العالم في الوقت الراهن، وأنه لديها القدرة على السيطرة عليه كانت تجربة تعليمية كبيرة بالنسبة لي.

ما هو الشيء المفضل لكي كشخصية تلفزيونية؟

أنه لا يهم أين أذهب، والناس يشعرون بأنهم يعرفونني. أنا جزء من حياتهم. هذا هو الشيء نفسه مع التدريس، في كل مرة ألتقي أحد طلابي السابقين، وأنا ممتن للغاية لكانت جزءا من حياتها إيجابية.

ما هي أطرف اللحظات على البرنامح؟

هناك عدد كبير جدا، ونحن دائما يضحك بسبب تدخل فرح وفوزية ويقول النكات أكثر من المدهش. ولكن داخل المعرض، وهناك عدد كبير جدا من أن أقول، ولكن بصفة عامة أعتقد أن أطرف واحد، هو عندما ندرك أن تعرف أكثر من الضيف خبير في هذا الموضوع الذي يتحدث عنه.

الضيف الأكثر مرحاً والذي ظهر في البرنامج؟

أحببت نيشان كثيراً والكوميدي السعودي. كنت أعتقد دوماً أن نيشان متشامخ، ولكن إتضح لي العكس وأنه شخصية لطيفة للغاية ويعرف الكثير عن اللغة العربية.

نعرف أنك عملتي على كثير من المشاريع الخيرية، أخبرينا المزيد عن دورك في منظمة الوليد بن طلال؟

لقد ترأست المنظمة لمدة ثمانية أعوام وتركتها في ديسمبر ٢٠١١. كانت هذه التجربة من أكثر التجارب المفيدة التي مررت بها في حياتي، لأني تعلمت كثيراً من المهارات سريعاً. كانت هذه التجربة أيضاً المكان الذي وجدت فيه شغفي الأول الحقيقي، كيف أساعد الناس لكي يستخدموا التبرعات بأفضل طريقة تفيدهم. لا شيء يسعدني أكثر من ذلك.

كيف تصفين ستايلك الشخصي في بضعة كلمات؟

ستايلي الشخصي عملي وأنيق. الراحة مهمة للغاية بالنسبة لي في حياتي اليومية. أحب أن أعيش حياتي براحتي، ولا أحب أن تتمحور حياتي حول ملابسي.

في نظرك من الذي تعتبره رمز للموضة؟

أودري هيببورن!

كيف قررتي أن تصبحي مصممة أزياء؟

كنت أبحث عن ملابس أنيقة وتناسبني، ولكني لم أجد ملابس بجودة عالية، فقررت أن أصممهم بنفسي.

تحدثي الينا المزيد عن العلامة التجارية الخاصة بك ...

كنت أريد أن يحب الناس الطريقة التي تتناسب بها تصاميمي معهم. هل تعرفون كيف يكون لديكم القطعة التي دائماً تفضلونها لأنها جميلة ومريحة؟ من خلال تصاميمي كنت أريد إبراز ذلك.

ما هي ثلاثة أشياء لا تستطعين السفر بدونها؟

أوقد، رمادي داكن بلدي بيج / "كل شيء يذهب مع" وشاح، والهاتف. حفظ وشاح لي مليون مرة عندما كنت نسيت وشاح مطابقة للالزي.

من هم مصممين الأزياء المفضلين لكي في الشرق الأوسط وتتنبئين لهم بمستقبل ساطع؟

هناك الكثير من مصممين الأزياء الشباب! الكثير منهم يأتون من منطقة الخليج العربي مثل السعودية وقطر على سبيل المثال وكان من الصعب أن يوصلوا تصاميمهم لجمهور أكبر بدون تكاثر وسائل التواصل الإجتماعي وفاعليتها.

كونك واحدة من أكثر السيدات تأثيراً ويحبك الكثير، ما هي النصيحة التي يمكنك أن تقدميها للسيدات؟

التعليم المستمر هو أهم شيء في الحياة. لم تتوقف أبدا عن التعلم. أيضا، لم تكذب على نفسك، بل سوف تدمر حياتك من خلال يجبرك في اتخاذ القرارات الخاطئة. وأخيرا، وليس كل ما يلمع ذهبا؛ تفعل دائما المنزلية الخاصة بك!